Monday, October 14, 2013

معايدات عيد الاضحى من مصممين حول العالم

في العام الماضي، اجتمعنا في ساحة ٢٤٧ (247square) وقمنا بتصميم عدد من البطاقات وزعناها على محلات الحلى والقهاوي في بيروت وسائر لبنان. (في هذا الرابط المزيد من التفاصيل http://blog.247square.com/2013/10/paraposal-short-film-for-beirut-48-hour.html)  ما زال لدينا بضعة بطاقات لمن يحب ان نرسل له معايداتنا.

اما في هذا العام، نعرض لكم مجموعة تصاميم لمبدعين من حول العالم. شاركونا تصاميمكم للاضحى انتم ايضاً.

بطاقات معايدة للاضحى (Adha greeting cards)

في المناسبات، يبدع الكثيرون في تصاميم للترويج الذاتي (self promotional designs)، لا يلتزمون فيها بقيود الزبائن، حتى ولو في كثير من الاحيان كان عليهم الالتزام بقيود علامتهم وهويتهم التجارية (their own branding and identity)

ارابيسك (arabesque) او زخرفة عربية

هذه البطاقة هي من تصميم نتوف، مؤسسة انشأتها مريم بن نتوف عام ٢٠٠٧ بلورةً لشغفها بالرسم وحبها للابداع.


حج مبرور وسعي مشكور

هذا ما شاركته دار هيا (Haya Design) للتصاميم الجرافيكية المطبوعة والرقمية من قلب جدة، في المملكة العربية السعودية، لمتتبعي صفحتها على الفيسبوك.

يا ترى ما الذي تحضّره لهذا العام؟


اضحى مبارك من كشيدة

كشيدة (Kashida design) بدورها شاركت متتبعيها ومحبي منتجاتها، هذه البطاقة للمعايدة بالاضحى.


بطاقة معايدة، فنجان، رزنامة وكيس للهدايا

مجموعة مستوحاة من الاضحى صممتها ريما الغفيلي. اقرأ المزيد هنا.


تصاميم فكاهية من وحي العيد (Adha humour)

لا يخلو اي عيد من جو المرح. وهنا بعض التصاميم التي ابتغى مصمموها اضفاء روح الفكاهة في معايدات الاضحى.

عيد مبارك من النينجا

محمد نجم الرحمن، مصمم علم نفسه بنفسه. يهتم في مجال التصاميم الرقمية، وحالياً يعمل في مجال تصميم الالعاب الالكترونية.


خطة الهروب لهذا العام

Deek-MantooF هو اسمه على DeviantArt. يهوى الرسم ويملك روح الفكاهة. لمناسبة عيد الاضحى، البس الخروف زى الخنزير للتمويه، فمحرم على المسلمين اكل لحم الخنزير، وهكذا ينجو من الذبح.


لا تنسو مشاركتنا تصاميمكم لهذا العيد او لاي مناسبة اخرى.

 لمن لا يعرف ما هو الاضحى

اليوم يوافق ١٠ ذو الحجة، آخر ايام الحج واول ايام عيد الاضحى، يوم النحر، العيد الكبير، عيد القربان... مهما كانت تسميته، تبقى المناسبة واحدة. هو عيد ديني اسلامي ولكن قصته وبداياته تتفق عليها الاديان السماوية الاخرى، ان كانت اليهودية ام المسيحية.
ففي هذا اليوم، أراد ابراهيم عليه السلام التضحية بابنه اسماعيل بناء على طلب الله، قبل ان يأتي نداء من السماء يأمره بذبح كبش أرسل اليه عوضا عن ابنه. وهكذا اصبح تقديم الاضاحي من مناسك الحج.

عيد اضحى مبارك :)

No comments:

Post a Comment

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

247square on Google+